أخر الاخبار

فرصة لحضور مدرسة الأستثمار الشتوية من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (جي أي زد) مصر | Investment Winter School

"مدرسة الأستثمار الشتوية" لتسليط الضوء على مشهد رأس المال الأستثماري المصري


فرصة لحضور مدرسة الأستثمار الشتوية من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (جي أي زد) مصر | Investment Winter School

نبذة عن مشروع تعزيز إمكانية حصول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على الخدمات المالية

عنوان المشروع: تعزيز إمكانية الحصول على الخدمات المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة 

بتكليف من: الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ)

 بتمويل مشترك من: دول الاتحاد الأوروبي: مصر 

الوكالة المنفذة الرائدة: هيئة التنظيم المالي (FRA)، البنك المركزي المصري (CBE).

المدة الإجمالية: 2016 إلى 2022

سياق

إن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم هي العمود الفقري لاقتصاد قوي وتخلق فرص عمل لملايين الناس. 

إن قدرتها على الابتكار وقدرتها على التكيف مع بيئة الأعمال المتغيرة باستمرار تجعل منها لبنة حيوية للنمو الاقتصادي والازدهار. 

وأهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مصر، التي كانت منذ فترة طويلة أكبر مركز للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


وعلى الرغم من قيمتها الاقتصادية الكبيرة، تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر العديد من التحديات، بما في ذلك القضايا القانونية والتنظيمية، وبطء اعتماد التكنولوجيا، والقوى العاملة غير الماهرة بشكل كاف، وخيارات التمويل الضعيفة. 

10- إن عدم الحصول على المنتجات المالية المناسبة يعوق نمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم وتوسعها. 

ولا تربط علاقة مصرفية إلا نصف جميع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم، وواحد فقط من كل خمسة أشخاص يحصل على الائتمان. 

وكثيرا ما يتطلب تأمين التمويل الرسمي من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن تخضع لإجراءات طويلة ومملة، مما يدفع الكثيرين إلى اللجوء إلى قنوات التمويل غير الرسمية - أي الاقتراض من الأقارب أو الأصدقاء.


وحتى مع إمكاناتها الكبيرة، فإن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم لا تتفاعل عمليا مع المؤسسات المالية غير المصرفية، التي تقدم خدمات مثل التأجير أو العوملة أو تمويل الأسهم أو التأمين. 

وتشمل أسباب ذلك المسائل التنظيمية فضلا عن العقبات التي تعترض جانب العرض والطلب على حد سواء.


وفي أعقاب الأزمة المالية العالمية والانخفاض الحاد في الإقراض التقليدي الذي أعقبها، توسع حجم المؤسسات الوطنية للقروض غير المالية التي تدخل السوق توسعا كبيرا. تدرك العديد من الحكومات في جميع أنحاء العالم الآن فرص الابتكار والنمو التي توفرها الخدمات المالية خارج الطيف التقليدي. وبناء على هذا الزخم، تركز المؤسسة على تعزيز المؤسسات المالية غير المصرفية والخدمات التي تقدمها للشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر.


وبالتعاون مع البنك المركزي المصري، يجري وضع استراتيجية لتحسين الإشراف والتنظيم المصرفيين، فضلا عن الاستقرار المالي والإدماج.


هدف

تحسين الخدمات المالية المقدمة للمؤسسات المالية غير المصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز الشمول المالي وتحسين الاستقرار.


أقبل

ويتكون المشروع من خمسة مجالات رئيسية للتدخل، تجمع بين الجهات الفاعلة ذات الصلة من القطاعين العام والخاص:

  1. تحسين الإطار المؤسسي لاستقرار القطاع المالي والإدماج المالي. ويقدم المشروع مساعدات تقنية للهيئة المصرية لتنظيم التمويل والبنك المركزي المصري لدعم جهودهما الرامية إلى تمكين إطار قانوني وتنظيمي مناسب لقطاع مالي شامل ومستقر خاصة فيما يتعلق بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
  2. ومن أجل توسيع خطط ضمان الائتمان وبالتالي جعل تقديم الخدمات المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر جاذبية، يدعم المشروع شركة ضمان الائتمان من خلال تعزيز قدراتها المؤسسية والبشرية. وعلاوة على ذلك، يدعم المعهد معهد الخدمات المالية، وهو معهد البحوث والتدريب التابع للمؤسسة، في وضع برامج تدريبية موجهة نحو الطلب للمؤسسات الوطنية للفروسية. ويمتد هذا الدعم إلى المعهد المصرفي المصري، الذراع التدريبي للبنك المركزي، في وضع وتنفيذ خطة لإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
  3. تطوير قدرات عدد مختار من المؤسسات الوطنية للفروسية. ويقدم المشروع الدعم التقني على الصعيدين الفردي والمؤسسي إلى مؤسسات بنك الفجيرة الوطنية المختارة للمساعدة في تحسين الخدمات المقدمة إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم.
  4. تحسين فرص حصول الشركات الناشئة على التمويل. ويدعم المشروع تطوير مستثمري رأس المال المخاطر مثل المستثمرين الملائكة وشركات رأس المال الاستثماري، التي توفر لرواد الأعمال الشباب مسارا بديلا يتكون من الدعم المالي والتوجيهي المختلط.
  5. تعزيز التأمين للشركات الصغيرة والمتوسطة وموظفيها. ويدعم المشروع مقدمي خدمات التأمين في تطوير منتجات التأمين الجديدة وقنوات التوزيع لزيادة إقبال الشركات الصغيرة والمتوسطة وموظفيها.
 

تفاصيل مدرسة الأستثمار الشتوية

الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (جي أي زد) مصر ومنصة فينتك مصر يطلقان "مدرسة الأستثمار الشتوية" لتسليط الضوء على مشهد رأس المال الأستثماري المصري
هل انت مؤسس لصندوق أستثمار جديد وتطلع الى اغلاق استثمارتك؟ او رائد أعمال تريد معرفة المزيد عن صناعة صناديق الاستثمار؟ أنضموا الينا في سلسلة ندوات "مدرسة الاستثمار الشتوية".
 مشهد رأس المال الاستثماري في مصر مليء بالفرص  والتحديات. 
بداية من جمع الأموال من الشركاء المحدودين إلى اكتشاف الشركات يونيكورن، تم تصميم هذه السلسلة من الندوات التفاعلية عبر الإنترنت لتقديم المعرفة حول أحدث الاتجاهات في عالم رأس المال الاستثماري وماذا يفعل مديرو الصناديق الجدد.

انضموا الينا كل يوم اربعاء خلال شهر يناير وفبراير للمزيد من المعلومات حول موضوعات مختصة بعالم رأس المال الستثماري.


فرصة لحضور مدرسة الأستثمار الشتوية من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (جي أي زد) مصر | Investment Winter School


الحضور: عبر تطبيق زوم 

المواعيد: كل اربعاء بداية من 19 يناير حتي 16 فبراير بمعدل 5 جلسات

محتوي الجلسات:

  1. خروج الرياضيات الجديد
  2. أنواع صناديق رأس المال الاستثماري وأين تستثمر LPs 2022
  3. ما هي الاتجاهات الرئيسية في مجال رأس المال الجريء اليوم؟
  4. كيف تقرر رؤوس أموال المستثمرين في المراحل المبكرة أين تستثمر؟
  5. جمع الأموال من رأس المال


التسجيل في مدرسة الأستثمار الشتوية

تسجيل

Sherif Harby
بواسطة : Sherif Harby
مؤسس الموقع وصانع محتوي تعليمي وناشر للفرص التدريبية والوظائف والكورسات وفرص التطوع والمنح الدراسية وغيرها من الفرص.



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-